الخميس، 10 سبتمبر، 2015

رسائل بعد فوات الأوان - تمهيد


بدأت الكتابة ولست أدري هل أكتب خواطر أم شعرا أم رواية أم مجموعة قصصية أم نصا مسرحيا أم أني أحمل معولا لأهدم صرح تلك الأجناس الأدبية التي تتسلط أحيانا فتقيد المشاعر بضوابط يأباها عاشق الكتابة فيعمل على التحرر من قيودها المستبدة... المهم هو أنني أشعر برغبة جامحة تستبد بي وتجبرني على الكتابة...
أصبحت أعشقك حد الهيام أيتها الحروف فلا تخذليني أنت أيضا... لا يهم الشكل الذي ستكونين عليه في الأخير ..الأهم أن أحوز رضاك فتحوزين رضاي..فتلامسين نبض الأصدقاء ويجدون ذواتهم فينا كما وجدت ذاتي فيك...

أول ما استبد بي يا حبيبتي – الكتابة – هو العنوان..اخترت لك عنوان: "رسائل بعد فوات الأوان"..لأن أوانك لم يفت بعد !!

المختار السعيدي

0 التعليقات:

إرسال تعليق

قراءنا الكرام في مدونة المختار نلتقي، وبالحوار الهادف نرتقي