الدهشة الجمالية

عن مطبعة عين برانت بوجدة ومنشورات جمعية الضاد صدر كتابي "تفاعل الدهشة الجماليةدراسة في تلقي شعر أبي تمام من لدن معاصريه" مقدمة الكتاب

التلقي المنتج

عن دار الأنوار بوجدة صدر كتابي النقدي الأول المعنون بالتلقي المنتج

أزيز الصمت

أزيز الصمت: إبحار في عالم الصمت الجميل حين يشتعل جمره..ديواني الأول صدر عن دار الوطن

الأساطير المنظرة لتلهيج التعليم بالمغرب

ماذا يريد الملهوجون الجدد؟ ما هي منطلقاتهم الفكرية؟ وما مقاصدهم المضمرة؟

منتدى المختار

مرحبا بكم في منتدى المختار منتدى الإبداع والحوار

الأحد، 23 أبريل، 2017

رسائل بعد فوات الأوان: الرسالة السادسة/المختار السعيدي



#رسائل_بعد_فوات_الأوان_الرسالة_السادسة

يحاصرني القلق حين أسيح في تفاصيلك التي غشاها ضباب الزمن الممتد في أفق الذكرى.. أتيه في بقايا صور رمادية انفلتت من مكر الملوين.. أصوغ من حطامها تمثال الصمود أمام عواصف القسوة... أغوص في أعماق الأزل فأرى السرمد ممتطيا صهوة الحياة حاملا سيف المكر يهش به على المصائب والأحزان.. أحاول القبض على المعنى لكن يتبخر من حر المحاولة.. فأتحول معه إلى سحابة تجوب آفاق الدهر... أعبر فيافي الخيبات ... وأمر فوق رياض النجاحات ... تتلهف القلوب العطشى حين تراني مستسقية مزنا يبعث أزهار الأمل التي ذوت حين سقاها التيه ضلالا... وما درت أني غيمة حبلى بالمآسي قد تهلك حرث الآمال اليانعة في أرض الطموح... تدفعني ريح الزمن بما لا تشتهي خواطري... وتجذبني عيون الشعر كي تنبجس حروفي في بحور القوافي... فكان أزيز الصمت أول عين تنبجس من ذاتي أمام العلن... بعدما انبجس نور الظلام بصمت دون أزيز... ثم غنيت للتيه في جنة الضياع عبر الرحيل إليك... دون أن تأخذني رأفة بمقبرة الأحياء التي حاولت التسلل من حصار نور الظلام الأسير المتبختر بحُرّيته في الفضاء الافتراضي... ولا  بالربيع الذي أتاك باكيا... وأجلت الاستجابة لتوسلاته إلى حين.... 
المختار السعيدي

الاثنين، 30 يناير، 2017

دموع الصب أكبر برهان !




دموع الصب أكبر برهان !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تعبْتُ مِن الأحْلام في ليْل أحْزاني == فلُمّي شَتاتي يا ضِياءً بِوِجْداني
جَنيْتُ من الصمْت المُريب عشيّةً == أسًى  حارِقا لم يُبْقِ لي غَيْر خِذلاني
يصدّ تباشير الْهوى بعْد هبوبِها == صدودا يُسِحُّ الدمْعَ من نبْضِ شِرْياني
دموعٌ وأنّاتٌ تَهاطل مُزْنُها  == فأزْهرتِ الآلام في كلّ أرْكاني
خرجْتُ إلى الرّوض الأنيق لأرْتعِي == حلاوةَ حُبٍّ مُورقٍ بيْن أحْضاني
أويْتُ إلى ظلّ المحبّةِ، والْجوى == يقَطّر نيرانَ النّوى فوْق نيراني
يلُفّ اكْتئابي في حقائب حسْرتي == ويرْمي بجمْر الشكّ في بحْر أشجاني
أتيت بخيْباتي إلى القلْب قائلا: == " أليس  دموعُ الصبّ أكبرَ برهان؟
دلائلُ حبي أنّني ذقْتُ خَمْرَهُ == رحيقا سَما بالروح فازْداد إيماني
جرى سلْسبيلًا دافقا في مفاصلي == أزال اصْفرارا عَنْ وُريْقاتِ أغصاني
كأن احتراقَ الصبّ في عرْصة النوى == فناءٌ رماه الموت من صدر بركانِ
بنيْتُ بآهاتي صروحا منَ الهوى == يسير لها العشاق زحفا بإمعانِ
حنانيك يا قلب اعْتبر بخطيئتي == بذنْبي، فإن الذنب بالذنب أغْراني
أتيْتك أرجو ثورةً ضدّ بعضنا == يموت ويفنى بعْدها كلُّ بهْتانِ"
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المختار السعيدي – 29 – 30 يناير 2017

الأربعاء، 4 يناير، 2017