الخميس، 3 سبتمبر، 2015

إيلان!



مِياهُ البحْر زلْزلــتِ الْعروبــــــــــةْ ==وأغْرقتِ الضّمائرَ في الْمــــصيبةْ
رأتْ طفلا يصارعُ موْج دهْــر == منَ الخِذْلان محْتضنا كروبَـــــــهْ
يفرّ من اللهيب إلى هـــــــــلاكٍ== ليَدْفن في الهلاك، أسًى، لهيبَهْ
رآه الحوتُ بيْن الموج يبْكي== فلمْ يلمسْ ملابسَه الْقشــــــــــيبةْ
وقال لموْجة البحر اصْحبيه == ليُعْلن موْت منْ ينْسى قريبــــــــهْ
 إلى بَرِّ الفضيحة كي تُوارى== أساطيرُ المساواة العجيـــــــــــــبةْ

أيا إيلان نمْ في الخلْد حيّـــاً==وَدَعْنا في جهنّمِنا الكئيــــــــــــــــبةْ! 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المختار السعيدي
تازة 3شتنبر2015

0 التعليقات:

إرسال تعليق

قراءنا الكرام في مدونة المختار نلتقي، وبالحوار الهادف نرتقي