الأحد، 1 مايو، 2016

صرت للعاشقين التيه عنوانا – شعر المختار السعيدي





أشْعلتِ في قلبه نارا وبركانا == ثم انطفأْتِ ولم ترضيْ بما كانا

الحبُّ أحْرقه في ليْلةٍ سرقتْ== شعوره، فغدا في التيه حيرانا
يا أيها القمر الوضّاء يا أملي== أنرْ ظلامي أزحْ يأسا وأحزانا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أشْعلتِ في قلبه نارا وبركانا == ثم انطفأْتِ ولم ترضيْ بما كانا
الحبُّ أحْرقه في ليْلةٍ سرقتْ== شعوره، فغدا في التيه حيرانا
يا أيها القمر الوضّاء يا أملي== أنرْ ظلامي أزحْ يأسا وأحزانا
إن الشجون التي  أحيتْ مشاعرنا== قدْ قدّمتْنا لشيْخ الشوق قُربانا
فالشوق يحصدنا والليل يحسدنا == ونحن ظلاّن والأهواء تغشانا
أسريتُ نحوك في الظلماء يُرْشدني = نور  يشعشع، من عينيك فتّانا
لمّا رسوْتُ على خدّيْك ألْهَبني == شوقٌ إليْك وشيْخ الحبّ ينهانا
فما قطفت سوى وهْمٍ تَلَبّسَني == وصرْتُ للعاشقين التيه عنوانا
  المختار السعيدي

0 التعليقات:

إرسال تعليق

قراءنا الكرام في مدونة المختار نلتقي، وبالحوار الهادف نرتقي