الجمعة، 22 أبريل، 2016

إلى نمام




إلى نمام !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أيها الساعي لشرّ == عَبْر تدلْيسِ ومكْرِ
ما الذي أعْماك حتى == صرْتَ مجنونا كَثَوْرِ
تغرس الأحقاد كيدا == في ثرى الحبّ، وتفْري
فَسَتَجْني الغدر يوما == مثلما عشْت بغدْر
وتذوق الهون دهرا == حين يدنو منك شعري !
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المختار السعيدي
الرباط
14 أبريل 2016

0 التعليقات:

إرسال تعليق

قراءنا الكرام في مدونة المختار نلتقي، وبالحوار الهادف نرتقي