الثلاثاء، 24 يونيو، 2014

امتحانات مستوى السادسة ابتدائي .. من هنا يبدأ الغش - هسبريس

امتحانات مستوى السادسة ابتدائي .. من هنا يبدأ الغش

امتحانات مستوى السادسة ابتدائي .. من هنا يبدأ الغش
أفادت شهادات متطابقة أدلى بها العديد من تلامذة مستوى السادسة ابتدائي لهسبريس بأن الامتحان الموحد الذي شهدته مختلف المؤسسات التعليمية بالمغرب، أمس الاثنين، عرف حالات غش واضحة كان أبطالها تلاميذ ومعلمون متواطئون أيضا، من أجل "النفخ" في النقط، والحصول على معدلات مرتفعة تعطي صورة "براقة" عن المدرسة.
وسألت هسبريس عددا من تلامذة المستوى السادسة من التعليم الأساسي الابتدائي في مدارس بالرباط وسلا، فأقر الكثير منهم بأنه كان هناك تساهل كبير في حراسة الممتحنين الصغار، وبأنه سُمح لهم في عدد من الحالات في اختبارات العربية والفرنسية والرياضيات بالرجوع إلى "النقيلة"، وفق تعبير الشهادات.
رحاب، تلميذة في السادسة ابتدائي بإحدى مدارس الرباط، قالت إنها شاهدت بأم عينها الأساتذة الذين يتواجدون بالقسم من أجل الحراسة يمرون بين الصفوف لإملاء بعض الأجوبة الصحية في اختبار التربية الإسلامية على التلاميذ، خصوصا الأسئلة المتعلقة بالقضاء والكفارة في شهر رمضان، وغيرها من الأسئلة والمواد.
وزكت سهام، تلميذة أخرى في إحدى مدارس سلا، شهادة رحاب حيث أكدت أنه فضلا عن سعي عدد من الأساتذة الذين يقومون بالحراسة في الأقسام إلى إملاء الأجوبة الصحيحة على التلاميذ، كان هناك منهم من يعمد إلى كتابة بعض الأجوبة على السبورة حتى ينقلها جميع التلاميذ، أو يدبج الجواب الصحيح للتلاميذ الذين وجدوا صعوبة في الأجوبة.
وأما مراد، تلميذ بمدرسة خاصة في سلا اجتاز الامتحان الموحد في إحدى المؤسسات التعليمية الحكومية، فأكد أن الحراسة متساهلة جدا مع التلاميذ"، مضيفا أنه سُمح لهم باستعمال الآلة الحاسبة في الرياضيات، كما أن المكلفين بالحراسة كثيرا ما يخرجون خارج الفصل، ليقوم التلاميذ بالاعتماد على النقل بكل أريحية.
هسبريس نقلت هذه الشهادات لأحد معلمي المستوى السادسة ابتدائي، فأكد أن ظاهرة الغش للأسف متواجدة في الاختبار الوطني الموحد لهذا المستوى، وبأن الإجراءات الزجرية التي تم استخدامها في امتحانات الباكالوريا، وحتى في مستويات تعليمية أدنى منها، ظلت غائبة في امتحان السادسة الابتدائي، لتتم ممارسة الغش بشكل واضح ومفضوح".
واستغرب الفاعل التربوي، الذي فضل عدم ذكر اسمه، من معاقبة الغشاشين بقوة في امتحانات الباكالوريا، بعد أن يُسمح لهؤلاء الغشاشين أنفسهم بالغش لما كانوا صغارا في امتحانات السادسة ابتدائي"، مبرزا أن ظاهرة الغش لا تبدأ ولا تولد من امتحانات الباكالوريا بل من أقسام الابتدائي، حيث تترسخ ثقافة الغش مبكرا في شخصية المتعلم".
ظاهرة الغش في امتحانات السادسة ابتدائي نفاها محمد أنيس، مدير مؤسسة تعليمية بالرباط، مؤكدا لهسبريس أن ما يقال عن سماح الأساتذة والإدارة لتلامذة السادسة ابتدائي بالغش في الامتحان الموحد كل سنة، يتضمن تهويلا ومبالغة لا تستقيم مع المجهودات التي يبذلها رجال التعليم لتمر تلك الامتحانات في أجواء سليمة وشفافة" على حد تعبيره.

ا


0 التعليقات:

إرسال تعليق

قراءنا الكرام في مدونة المختار نلتقي، وبالحوار الهادف نرتقي