الأربعاء، 12 مارس، 2014

عيشي نعيم الوهم

عيشي نعيم الوهم...


تركتُ لك الدنيا وما في سرابها
فعيشي نعيمَ الوهم بين شعابها
وذوقي لباب الحزن ربّ سعادة
ثوى الحزن في أحشائها ولبابها
أنا الموت...
أنا الموت..
أنا الموتَ لا أخشى لأنك ضعفه
فسكرته قد ذُقْتُ ضعف عذابها
المختار مارس 2014

0 التعليقات:

إرسال تعليق

قراءنا الكرام في مدونة المختار نلتقي، وبالحوار الهادف نرتقي