الاثنين، 27 أكتوبر، 2014

تكريم د. حسن الأمراني

كُتاب المغرب يكرّمون شِعر حسن الأمراني


نظم اتحاد كتاب المغرب، بمدينة وجدة، حفل تكريم للشاعر المغربي حسن الأمراني، احتفاء بمساره الشعري وتجربته المتميزة في الحياة والكتابة.. وفي كلمة له باسم اتحاد كتاب المغرب اعتبر الشاعر يحيى اعمارة، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد أن تكريم الشاعر الأمراني، باعتباره جوهرة الأدب الحضاري العربي بالمغرب وعمدة من أعمدة الشعر المغربي المعاصر، يأتي تتويجا لحضوره الكفاحي الشعري المتميز على الصعيدين العربي والعالمي، مشيرا في هذا الصدد إلى الحضور البارز في إنتاجه الشعري الذي يفوق 20 ديوانا، وفي أثر قصيدته الجمالية وما تحدثه من صدى على المستوى القاري، إلى جانب انخراطه الفعال في تنمية المشروع الثقافي المدني.
وأضاف أنهمنذ أربعين سنة ونيف وكلمات المحتفى به، المضيئة بالروح والجمال والقيم النبيلة وشمائله النموذجية بالأخلاق والصفات الرفيعة، تسعى إلى نشر رسائل تجربة روحانية بسمات صوفية إسلامية قصد إبداع التوازن في كل شيء الذي هو شرط حضاري ولكل بناء للجمال والإنسان.. وأشار إلى أن هذه الالتفاتة تشكل اعترافا بمكانة رأيه الأدبي المؤسس على ترك حياة الانسان ليبلغ أعمق معاني الانسانية، وليكون أدبا عالميا في أبعاد آفاقه العالمية، معتبرا أن إصرار حضور المثقفين من مختلف الجهات للاحتفاء بهذا المثقف الفذ يعد رسالة قوية للأهمية التي يكتسبها موقعه المنتمي لشرق المغرب، الذي وجب الاهتمام به ورد الاعتبار له في كل الاستراتيجيات والرؤى التي تتوخى التنمية المستدامة .
من جهته، قال رئيس فرع اتحاد كتاب المغرب بوجدة، مصطفى قشنني، إن تكريم الشاعر حسن الأمراني، أحد رموز الشعر المغربي المعاصر المزداد بعاصمة الجهة الشرقية، هو اعتراف بقيمته الأدبية والشعرية، وبقيمة المبدعين المغاربة الذين يقاسمونه انشغاله الفكري وإبداعه الفني المتميز.. وأبرز، في هذا الصدد، الدلالات الرمزية والعميقة لتكريم هذا الشاعر، الذي امتد عطاؤه الإبداعي على مدى خمسين سنة من الزمن، وسجل حضوره الشعري على المستويات المحلية والوطنية والدولية من خلال العديد من منجزاته الشعرية ودراساته النقدية.
وقد تميز الحفل، الذي نظم بشراكة مع فرع اتحاد كتاب المغرب بوجدة، وعرف حضور نخبة من المثقفين والكتاب والمبدعين، بتقديم دراسات حول أعمال الشاعر الأمراني، وعدد من الشهادات في حق هذا الرمز من رموز الساحة الثقافية المغربية على صعيد الجهة الشرقية والتي شاركت في بناء تاريخ المغرب قديما وحديثا على مختلف المستويات.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

قراءنا الكرام في مدونة المختار نلتقي، وبالحوار الهادف نرتقي