الاثنين، 14 ديسمبر، 2015

أخط الذي أمحو!



وليلةٍ بتّ أمحو ما تخطّ يـــــــــدي == لكيْ أخــــــطّ الذي أمحــو إلى الأبد
وحين أشرقتِ الأحلام في خَــلَدي== وأزهر البشْر في أيْـقونةِ الكــــــــمدِ
أزحْتُ ما خطّتِ الأوهام من زبـدِ==وذقْتُ روْعَةَ أمسي في كؤوس غدي 
-------
المختار السعيدي
الرباط 14 دجنبر 2015
01:00

0 التعليقات:

إرسال تعليق

قراءنا الكرام في مدونة المختار نلتقي، وبالحوار الهادف نرتقي