الأربعاء، 5 نوفمبر، 2014

أيا خضراء!!- شعر المختار السعيدي




سأصنع بابتسامتك الســـــــــــفينة

وأمخر بحر أشواقي الحزيـــــــنةْ

سأهجر بسمتي كي لا تثــــــوري

وأدفن ذكرياتي في السكــــــــينة

وألعن ما مضى من طيش حسي

وأعلن أن أشجاني دفيــــــــــنةْ

سيركبني العناد وينتشـــــي بي

فلا تنسيْ مآسينا الجنيــــــــنةْ

...................

أراك ...أراك مثل الطفلة ارتعشت إذا ليل الشتاء ارتج في أحضانها يبكي جنونهْ

ويقسم أنه لم يأت إلا منقذا لضلالها ...لضياعها في سكرة الموت المكشر  نابه خلف الضغينة..

أيا خضراء ما بال الزمان يراود الدِّمَنا

لماذا قلبك اختار  احْمرار طموحه سكنا

أتراك ظننْته وطنا

أمِ اجْتزتِ الصراط وكُنْتِه زمنا

.....................

النون ترسم  غربتي في موج روحي الثائرةْ

وترتل المأساة في ذاتي وتتلو  صرختي في الهاجرةْ

النون ما عادت تجادل قوسها إذ قاست الأهوال في نفَس الزمان وفي المكان وفي ترانيم النواح على الأماني حين خاتلها القنوط فولولت تشكو هجوم الذكريات الغادرةْ

............

سأصنع بالعويل  وبالبكاء...... بحورا من عذاب من عناء

سأمخر مَوْجها أو  تغرقَنّي ....فطوفان الهوى نصف الدواء

سأرسو فوقه: جوديّ حلمي... وأزفر ما تبقى من هوائي
  
 أحسستها خارج الزمن وخارج المكان.....

وخططتها 05 نونبر 2014


0 التعليقات:

إرسال تعليق

قراءنا الكرام في مدونة المختار نلتقي، وبالحوار الهادف نرتقي